شقيقتان قدمتا الى بركان لبيع كيلو غرام من الحشيش فتعرضتا لإغتصاب في أبشع صوره

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 10:57 صباحًا
شقيقتان قدمتا الى بركان لبيع كيلو غرام من الحشيش فتعرضتا لإغتصاب في أبشع صوره

قصة غريبة فكت لغزها عناصر الضابطة القضائية ببركان صباح يوم الجمعة 20 مارس الجاري…
شقيقتان (27 و 29 سنة) قدمتا من سيدي يحيى الغرب بعد اقتنائهما كيلوغرام من الحشيش من شفشاون قصد ترويجه ببركان و الاستقرار بها من أجل البحث عن شغل، تبين لعناصر الضابطة القضائية أن الشغل المبحوث عنه هو امتهان الدعارة فتعرفتا على باطرونة من بركان تبلغ من العمر 30 سنة تشغل العاهرات، لتشرعا الشقيقتان في مزاولة (وظيفتهما الجديدة) قبل ان تقترحا على الباطرونة البحث عن من يقتني الكيلوغرام من الحشيش الذي بحوزتهما، فدلتهما هذه الأخيرة على مروجين معروفين يتخذان من واولوت – منطقة خارج مدينة بركان تابعة لنفوذ الدرك الملكي – مركزا لهما .
التحقت الشقيقتان بالمروجين بعين المكان اين كانت تنتظرهما مفاجأة لم تكن في الحسبان حيث سلبت منهما سلعتهما ( كيلوغرام من الحشيش) بل و أكثر من هذا تعرضت إحداهن لاغتصاب في أبشع صوره – من الأمام و الخلف، و الجماعي و بطرق وحشية – حسب ما أدلت به المروجة (الضحية) لعناصر الضابطة القضائية التي تحركت بسرعة فائق مباشرة بعد توصلها بشكاية هذه الأخيرة، تمكنت على إثرها من إلقاء القبض على المروجين الاثنين و الشقيقتين و الباطرونة.
و بعد التحقيق معهم تمت إحالة الجميع صبيحة يوم السبت 21 مارس الجاري على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بوجدة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الخــــبر - أسبـــوعية - وطنيــــــة - مستقلـــــة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.